الرئيسيةموسوعة الأعلامى الحرةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذبح ابنه واقتلع عينيه تقربًا للشياطين لتدله على مكان الكنز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كابتن أحمد منصور
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6488

بلد الإقامة : المدينة الفاضلة
العمل :
الحالة :
نقاط : 14388
ترشيحات : 47
الأوســــــــــمة :

مُساهمةموضوع: ذبح ابنه واقتلع عينيه تقربًا للشياطين لتدله على مكان الكنز   25/12/2015, 07:58

نفّذت فصائل سورية معارضة حكم الإعدام، في الساعات الأخيرة، بحق المدعو عماد محيسن، بعد إدانته بقتل ابنه الصغير والتمثيل بجثته واقتلاع عينيه، "قرباناً للشياطين" كي تدله على كنز كان يبحث عنه منذ مدة.

ولقي خبر إعدام الأب ارتياحاً واسعاً عند جمهور المعارضة السورية في المنطقة التي اهتزت على وقع الجريمة التي حدثت في وقت سابق.

وكانت جريمة مروّعة قد وقعت منذ أسابيع في منطقة "التل" التابعة لريف دمشق، راح ضحيتها طفلٌ صغير، ذبحه والده واقتلع عينيه ومثل بجثته.

وذكر موقع "زمان الوصل" السوري المعارض ،أن "الأب تجرد من إنسانيته وبعد أن أكمل ذبح ابنه من الوريد الى الوريد نظف مكان الجريمة وغسل جثة ابنه وذهب ليحفر له قبراً فألقي القبض عليه على يد الجيش السوري الحر".

ونقل الموقع السوري المعارض، بالاستناد إلى شهادة ناشطين، أن المجرم الذي نفذ فيه حكم الإعدام، على يد الجيش السوري الحر وفصائل سورية معارضة أخرى، يدعى "عماد محيسن" ويبلغ من العمر 35 عامًا وأنه كان يعمل في الشعوذة والسحر. وبرواية نسبها الموقع لناشط يدعى خالد الرفاعي، فإن الأب قام بجريمته قرباناً "للجن الذين كان يحضّرهم" حسب زعم القائلين في مجالات كهذه.

وأفادالناشط السابق، أن الأب "اقتلع عيني طفله الذبيح أحمد الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره ووضع رأسه على صينية الطعام". وأن بعض الشهود اكتشفوا تلك الجريمة البشعة التي هزت المنطقة فقاموا بتسليم الأب القاتل إلى الجيش السوري الحر. والذي عرف في هذا المجال، أنه أخضع القضية للتحقيق والبحث، بالتعاون مع فصائل سورية معارضة أخرى.

وانتهى التحقيق بإدانة الأب القاتل بعد نفي صفة "المس أو المرض النفسي" عنه، كما جاء في بيان لـ"لواء الغرباء" الذي نفّذ حكم الإعدام بحق الأب القاتل هو وفصائل متعددة من الجيش السوري الحر.

وقد جاء حكم الإعدام، وتنفيذه، بحق القاتل، بعد صدور "قرار من شرعيين" في المدينة التي كانت مسرح جريمة قتل الطفل والتمثيل بجثته. وأضاف بيان "لواء الغرباء" الذي نقل منه "زمان الوصل" السوري المعارض، بأنهم "استندوا إلى العديد من الأدلة والوثائق الدامغة" وجمعوا شهادات الشهود، وانتهى إلى أن القاتل ليس مصاباً بمس أو سحر أو مرض نفسي.

ولقي تنفيذ حكم الإعدام بحق عماد محيسن، والد الطفل الذبيح، ترحيبًا كبيرًا من قبل الأهالي الذي سبق وعبروا عن استيائهم الشديد لوقوع جريمة كهذه بين ظهرانيهم، خصوصا أن أهل "التل" في ريف دمشق معروفون بكونهم مجتمعاً محافظاً واشتهروا بالتمسك بالقيم والتقاليد الاجتماعية الراسخة.

alwafd.org
(توقيعي)



قال ابن الكندي في كتاب فضائل مصر
ومنها كورة الفيوم: وهي ثلاثمائة وستون قرية، دبرت على عدد أيام السنة لا تقصر عن الري، فإن قصر النيل سنة من السنين مارت كل قرية منها مصر يوماً واحداً.
وليس في الدنيا بلد بني بالوحى غير هذه الكورة، ولا بالدنيا بلد أنفس منه ولا أخصب ولا أكثر خيراً ولا أغزر أنهاراً.
ولو قايسنا بأنهار الفيوم أنهار البصرة ودمشق، لكان لنا بذلك الفضل. ولقد عد جماعة من أهل العقل والمعرفة مرافقها وخيرها فإذا هي لا تحصى، فتركوا ذلك وعدوا ما فيها من المباح مما ليس عليه ملك لأحد من مسلم ولا معاهد يستعين به القوي والضعيف فإذا هو فوق السبعين صنفاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذبح ابنه واقتلع عينيه تقربًا للشياطين لتدله على مكان الكنز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر عبد القوى الأعلامى :: المنتديات السياسية والإخبارية :: المنتديات السياسية والإخبارية :: أخبار الحوادث والقضايا-
انتقل الى: